حكم سنة الجمعة القبلية والبعدية

السؤال:
النساء يوم الجمعة يتسننون، يقولون هذه سنة الجمعة الساعة الحادية عشر كذا، يركعون لهن أربع ركعات أو ركعتين ...؟ 

الجواب:
النساء ليس عليهن جمعة، وليس لهن سنة جمعة، الجمعة للرجال وليس لها سنة قبلها، سنتها بعدها ركعتان أو أربع ركعات في المسجد أو في البيت، وأما قبلها فيصلي ما كتب لله له، إذا جاء المسجد يصلى ما كتب الله له ركعتين أو أربعا أو ستا أو ثمانا أو أكثر ليس لها حد محدود، وليس لها راتبة قبلها، ولكن يصلي الإنسان يوم الجمعة ما تيسر قبل الصلاة، ويصلي بعدها ركعتين أو أربعا.
فقد ثبت عنه ﷺ أنه كان يصلي ركعتين في بيته عليه الصلاة والسلام، وقال: من كان مصليا بعد الجمعة فليصل أربعًا فإن صلى أربعًا فهو أفضل، وإن صلى ثنتين كفى ذلك.
وأما النساء فليس عليهن جمعة -إذا صلين في بيوتهن، وإذا صلين الضحى تكون صلاة الضحى ما هي بصلاة الجمعة -إذا صلين في بيوتهن الضحى يوم الجمعة- فهذه يقال لها: صلاة الضحى، ما هي سنة الجمعة يقال لها: صلاة الضحى.
أما إن صلين مع الناس في المسجد فإنهن يصلين مع الناس كصلاة الناس ركعتين يوم الجمعة تجزئهن عن الظهر، إذا صلت المرأة مع الناس في المساجد يوم الجمعة أجزأتها الجمعة عن الظهر، وإذا صلت قبلها ركعات فهي سنة الضحى وليست سنة الجمعة، وإذا صلت بعدها تكون ركعتين أو أربعًا سنة الجمعة -إذا صلت مع الناس الجمعة.
أما في بيتها فليس لها جمعة، بل تصلي ظهرًا أربع ركعات في بيتها وليس لها جمعة في البيت، وإن صلت مع الناس صلت معهم ركعتين وأجزأتها والحمد لله.

فتاوى ذات صلة