لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

الإجابة عن سؤال حول الآذان والإقامة عند القبر

س: ما حكم الأذان، والإقامة في قبر الميت عند وضعه فيه؟

ج: لا ريب أن ذلك بدعة ما أنزل الله بها من سلطان؛ لأن ذلك لم ينقل عن رسول الله ﷺ عن أصحابه والخير كله في اتباعهم وسلوك سبيلهم كما قال سبحانه: وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ [التوبة:100] الآية، وقال النبي ﷺ: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد وفي لفظ آخر قال عليه الصلاة والسلام: من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد وقال ﷺ: وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة أخرجه مسلم في صحيحه من حديث جابر ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم[1].
  1. مجموع فتاوى ومقالات متنوعة للشيخ ابن باز (1/ 439).

فتاوى ذات صلة