حكم مس المصحف للجنب

س: هل الجنب يقرأ كتاب الله غيبا؟ وإذا لم يجز ذلك فهل يستمع له؟

ج: الجنب لا يجوز له قراءة القرآن، لا من المصحف ولا عن ظهر قلب حتى يغتسل؛ لأنه قد ثبت عن النبي ﷺ أنه كان لا يحجزه شيء عن القرآن إلا الجنابة.
أما الاستماع لقراءة القرآن فلا حرج في ذلك؛ لما فيه من الفائدة العظيمة من دون مس المصحف، ولا قراءة منه للقرآن.[1]
  1. نشرت في جريدة البلاد في العدد (10940) ليوم الاثنين 18 / 1 / 1415هـ. في زاوية (فتاوى العلماء)، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 10/ 151). 

فتاوى ذات صلة