حكم من أفطر في المطار ثم إذا قلعت الطائرة وارتفعت رأى الشمس لم تغب

حدَّثني رجلٌ أنه أفطر في مطار الرياض في الطائرة، ولما صعدت الطائرةُ إلى السَّماء رأوا الشمس حمراء لم تغرب، فما حكم إفطاره؟

الشيخ: الذي يظهر أنَّ إفطاره صحيحٌ؛ لأنه أفطر بغروب الشمس في بلده، فهو بمثابة مَن سافر من الشرق بعدما غربت الشمس حتى وصل إلى بلدٍ في الغرب فيها الشمس لم تغرب، فصومه صحيحٌ؛ لأنه انتهى إلى جوٍّ رفيعٍ ليس جوَّه، بل جوٌّ آخر ليس جوًّا له، فلا يضرّه إفطاره، فهو مفطرٌ صحيحٌ، وصومه صحيحٌ.
فلو سافر مثلًا من جدة وقد أفطر، ووصل إلى الشام أو إلى مصر ولم تغب الشمس؛ فصومه صحيحٌ، وهكذا غير ذلك: كمَن سافر من تونس بعدما غابت الشمس مُفْطِرًا، فوصل إلى الجزائر أو المغرب ولم تغرب؛ فصومه صحيحٌ، قد انتهى يومه.

فتاوى ذات صلة