حكم الصلاة بـ (البنطلون)

س: السائل: ع. ع- الرياض يقول: ما حكم لباس سروال (البنطلون)؟ خاصة أن بعض من يلبسه ينكشف جزء من عورته، وذلك وقت ركوعه وسجوده في الصلاة.

ج: إذا كان البنطلون -وهو: السراويل- ساترًا ما بين السرة والركبة للرجل، واسعًا غير ضيق صحت فيه الصلاة، والأفضل أن يكون فوقه قميص يستر ما بين السرة والركبة، وينزل عن ذلك إلى نصف الساق أو إلى الكعب؛ لأن ذلك أكمل في الستر.
والصلاة في الإزار الساتر أفضل من الصلاة في السراويل إذا لم يكن فوقها قميص ساتر؛ لأن الإزار أكمل في الستر من السراويل[1].
  1. نشرت في مجلة الدعوة في العدد (1333) بتاريخ 8 / 9 / 1412 هـ. وفي كتاب الدعوة (الفتاوى) لسماحته، الجزء الأول ص 68-69. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 10/ 414).

فتاوى ذات صلة