لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حديث: لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه

س: بعد الاطلاع المستمر على مجلة الدعوة ذات العدد (828) بتاريخ 16 ربيع الأول الموافق 11 يناير 1982 م، وبعنوان فتاوى إسلامية وبقراءة السؤال الثاني والذي الدليل عليه من السنة وهو الحديث عن أبي جهيم عن النبي ﷺ أنه قال: لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرًا له من أن يمر بين يديه رواه البخاري ومسلم وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم، فهل الحديث صحيح كتابة أم فيه أخطاء حيث وجد اشتباه في: أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر. وفقكم الله.

ج: الحديث صحيح، رواه البخاري ومسلم في الصحيحين ولفظه هو كما ذكر في السؤال، وأما ما يوجد في بعض الكتب من زيادة [من الإثم] بعد قوله "ماذا عليه" فليست هذه الزيادة صحيحة من جهة الرواية ولكن معناها صحيح[1].
  1. نشرت في (كتاب الدعوة) الجزء الأول ص (84)، (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز: 11/95).

فتاوى ذات صلة