لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم صلاة مَن سجد سجدةً واحدةً فقط ناسيًا

س: إمام صلَّى صلاة العصر، وأثناء الركعة الأخيرة سجد سجدةً واحدةً فقط، وجلس للتشهد الأخير وسلَّم، وبعد ذلك نبَّهه بعضُ المصلين إلى أنه لم يسجد إلا سجدةً واحدةً، ولم يسجد الثانية للركعة الأخيرة، ثم قام وصلَّى بهم ركعةً كاملةً، وجلس للتشهد، ثم سلَّم وسجد سجود السهو، هل هذه الصفة صحيحة؟

ج: نعم، هذا هو المشروع، إذا نسي الإمام سجدةً وسلَّم ثم ذكر أو نُبِّه، يقوم ويأتي بركعةٍ، ثم يُكمل، ثم يُسلِّم، ثم يسجد سجود السهو بعد السلام، وهو أفضل، وهكذا المنفرد حكمه حكمه، وإن سجد للسهو قبل السلام فلا بأس، ولكن بعده أفضل[1].
  1. من ضمن أسئلة تابعة لتعليق سماحته على محاضرة بعنوان (الصلاة وأهميتها) في الجامع الكبير بالرياض. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 277).

فتاوى ذات صلة