حكم التباكي

س: ما حكم التباكي؟ وما صحة ما ورد في ذلك؟

ج: ورد في بعض الأحاديث: إن لم تبكوا فتباكوا[1]، ولكن لا أعلم صحته، وقد رواه أحمد، ولكن لا أتذكر الآن صحة الزيادة المذكورة، وهي: فإن لم تبكوا فتباكوا، إلا أنه مشهور على ألسنة العلماء، لكن يحتاج إلى مزيد عنايةٍ؛ لأني لا أذكر الآن حال سنده، والأظهر أنه لا يتكلَّف، بل إذا حصل بكاء فليُجاهد نفسه على ألا يُزعج الناس، بل يكون بكاءً خفيفًا ليس فيه إزعاجٌ لأحدٍ حسب الطاقة والإمكان[2].
  1. رواه ابن ماجه في (إقامة الصلاة) برقم (1327) باب في حسن الصوت القرآن، وفي (الزهد) برقم (4186).
  2. من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته، المنشورة في رسالة: (الجواب الصحيح من أحكام صلاة الليل والتراويح). (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 11/ 347).

فتاوى ذات صلة