لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم الإبرة في العضل أو الوريد في نهار رمضان

ما حكم الإبرة في العضل أو الوريد في رمضان، وهي للعلاج وتسكين الألم؟

الشيخ: الصحيح أنه لا حرج فيها، لكن إذا أجَّلها إلى الليل يكون أحوط، وإلا فلا تُبطل الصوم، وإبر العضل أقلّ وأسهل، ما دامت لإسكان الألم فلا بأس، أو لتخدير العضو حتى يُعالج لا بأس، أما إبر التَّغذية فإنها تُفطر.

فتاوى ذات صلة