حكم مساعدة بعض المأمومين للإمام في تسوية الصفوف

السؤال: هذا سؤال من المستمع من الرياض: محمد عمران الغشام يقول: إن فيه بعض المأمومين يذهبون إلى مساعدة الإمام في تسوية الصفوف للصلاة، كأن يقول: تقدم يا فلان، وتأخر يا فلان، ورصوا الصفوف، فما حكم تسوية الصفوف من قبل المأمومين؟ أثابكم الله.

الجواب: لا حرج في ذلك، هذا من التعاون على البر والتقوى، الرسول ﷺ أمر برص الصفوف وتسويتها وقال: إن تسويتها من إقامة الصلاة فإذا ساعد بعض المأمومين الإمام فيمن حولهم يلاحظونهم ويأمرونهم بالاستواء والتراص، فهذا كله خير، وهذا من باب التعاون على البر والتقوى ولا نعلم به بأساً.

فتاوى ذات صلة