جواز قراءة القرآن في حال الاضطجاع

السؤال: يقول أيضاً: هل يجوز للإنسان أن يقرأ وهو مضطجع؟
 

الجواب: لا بأس بذلك، لا بأس أن يقرأ القرآن قائماً وقاعداً ومضطجعاً، لا حرج في ذلك، لقول الله سبحانه وتعالى: فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ [النساء:103] والذكر يعم التسبيح والتهليل والتكبير، ويعم القرآن، وهو ذكر، ولقول عائشة رضي الله عنها فيما رواه مسلم في الصحيح قالت: كان الرسول ﷺ يذكر الله على كل أحيانه هذا يعم كونه واقفاً، أو جالساً، أو مضطجعاً، النصوص تعم ذلك. نعم.

فتاوى ذات صلة