حكم التتابع في قضاء صوم رمضان 

السؤال: سؤال المستمعة (م. أ. ع) من تعز، تقول فيه: إذا أفطرت المرأة بعض أيام رمضان لعذر شرعي، وعندما تقضيها هل يجب عليها أن تقضيها متتابعة، وهل إذا كانت متفرقة لا تجزئ، وهل يجب الصيام ست من شوال متتابعة أم متفرقة؟ 

الجواب: قضاء رمضان واجب ولكن لا يجب فيه التتابع، إن قضت متتابعة هو أفضل، وإن فرقت فلا بأس، القضاء واجب والتتابع غير واجب، فإذا قضت رمضان مفرقاً فلا بأس، سواء كان إفطارها في رمضان لمرض أو لحيض أو نفاس، القضاء لا يجب فيه التتابع ولكن يستحب، فإذا فرقت القضاء فلا بأس أو فرقه الرجل، فرق القضاء لأنه مريض فأفطر في رمضان ثم صام بعد ذلك لا حرج في التفريق، وأما ست من شوال فلا يجب صيامها، سنة مستحبة، صيام ست من شوال صوم مستحب ولا يجب، فمن تركه فلا بأس ومن صامه له أجر. نعم. 

فتاوى ذات صلة