حكم اقتناء جلود السباع

السؤال: من سليمان القناص من بريدة بعث هذه الرسالة يسأل فيها عن جلد الثعلب، يقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: هل جلد الثعلب حرام؟ وهل يجوز اقتناؤه للزينة أفيدونا جزاكم الله خير وشكراً؟
في الحقيقة أننا اهتمينا من هذا الموضوع؛ لأن كثرة الجلود الآن تباع في الأسواق وهي مختلفة لأنواع من السباع وغيرها.

الجواب: فيها خلاف كثير بين أهل العلم جلود السباع، جلود الثعلب والذئب والنمر فيها خلاف بين أهل العلم كثيراً، والذي ينبغي ألا يقتنى وألا يستعمل؛ لأنه جاءت أحاديث تدل على النهي عن جلود السباع وعن افتراشها وعن ركوبها وسمى النبي ﷺ الدباغ طهارة ذكاةً، فدل ذلك على أن الدباغ إنما يكون لما يطهر بالذكاة كمأكول اللحم من الإبل والبقر والغنم ونحو ذلك، فهذه جلودها طيبة ولو ميتة إذا دبغت، أما السباع فهي نجسة ولو ذبحت نجسة، فلا يؤثر فيها الدباغ، فالذي ينبغي للمؤمن ألا يستعمل جلود السباع لا للثعلب ولا غيره، وهذا هو أرجح الأقوال لأهل العلم وهو أحوطها للمؤمن. نعم.

فتاوى ذات صلة