حكم تلقين الميت بعد الدفن 

السؤال: المرسل عبد الكريم من الخفجي يسأل عن تلقين المقبور، يقول: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد: أرجو عرض سؤالي هذا على فضيلة الشيخ المجيب، أود لو تعطوني فكرة عن التلقينة، هل هي صحيحة أم بدعة، تلقينة الميت عند نزوله في القبر، أفيدونا جزاكم الله خيراً؟ 

الجواب: التلقين اختلف فيه العلماء، وهو أن يقال له: يا فلان! اذكر ما خرجت عليه من الدنيا: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله.. إلى آخره، وقد جاء فيه بعض الأحاديث لكنها غير صحيحة، جاء في بعض الآثار عن بعض أهل الشام، والصواب أنه بدعة.. التلقين، لا يقال له: يا فلان! اذكر ما خرجت عليه من هذه الدنيا: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وأنك رضيت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد رسولاً، والقرآن إماماً.. إلى آخره، هذا ليس له أصل يعتمد عليه، فالذي ينبغي تركه، هذا هو المعتمد لعدم الدليل، ولكن يستحب إذا فرغ الناس من دفن الميت يستحب الوقوف عليه، والدعاء له بالمغفرة والثبات، هذا المشروع، إذا فرغ الناس من دفن الميت يوقف عليه ويدعى له بالمغفرة والثبات، هكذا جاءت السنة كان النبي ﷺ إذا فرغ من الدفن وقف عليه وقال: استغفروا لأخيكم، وسلوا له التثبيت فإنه الآن يسأل هذه السنة. نعم. 

فتاوى ذات صلة