حكم الاقتصار على الفاتحة في الصلاة المفروضة

السؤال: أيضاً يقول محمد عبده سعيد اليماني: ما حكم الذي يصلي الفرض ولا يقرأ إلا الفاتحة فقط ولم يقرأ آيات أخرى؟

الجواب: الفاتحة هي ركن الصلاة، فإذا قرأ الفاتحة وقت الصلاة أجزأت الصلاة وصحت، لكن عمله مكروه؛ لأنه خالف السنة، والنبي ﷺ كان يقرأ معها في الأولى والثانية سورة أو آيات، الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر، فالذي يترك قراءة سورة مع الفاتحة في الفجر.. في الجمعة.. في الظهر والعصر والمغرب والعشاء في الأولى والثانية يكون قد خالف السنة، فأقل أحواله أنه ترك الأولى، ولا مانع أن يقال: إنه فعل مكروهاً؛ لأنه ترك سنة قد داوم عليها النبي ﷺ، فيكون فعل مكروهاً لا ينبغي له فعله. نعم.

فتاوى ذات صلة