تفسير قوله تعالى: ( ألم غلبت الروم)

السؤال: له سؤال آخر -يا سماحة الشيخ- وأخير يقول فيه: ما تفسير غُلِبَتِ الرُّومُ [الروم:2]؟

الجواب: على ظاهرها، الله يقول سبحانه وتعالى: بسم الله الرحمن الرحيم: الم ۝ غُلِبَتِ الرُّومُ ۝ فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ ۝ فِي بِضْعِ سِنِينَ [الروم:1-4]، هذه حرب بين الروم وبين فارس أخبر الله سبحانه أنه غلب الروم في أدنى الأرض، ثم بعد غلبهم سيغلبون، يعني هذه حرب بين الروم وفارس كانت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم فغلبت الروم أولاً، يعني تعدت عليها فارس ففرح بذلك الوثنيون ؛ لأن فارس وثنية تشبه حالة المشركين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم من عباد الأوثان، وأما الروم فهم أهل كتاب وهم أقرب إلى المسلمين من الوثنيين، ولهذا قال في غلبة الروم لفارس: وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ ۝ بِنَصْرِ اللَّهِ يَنصُرُ مَنْ يَشَاءُ [الروم:4-5]، فهذا إخبار من الله سبحانه وتعالى إخبار صادق وقع هذا وهذا. نعم.
فتاوى ذات صلة