من مات في حج فاسد

س: من مضى في حج فاسد فمات فما الحكم؟

ج: يعامل معاملة من مات في حج صحيح، يكفن في ثوبيه، ولا يطيب، ولا يغطى وجهه، ولا رأسه؛ لحديث ابن عباس رضي الله عنهما في الذي سقط عن راحلته ومات وهو محرم فقال النبي ﷺ: اغسلوه بماء وسدر، وكفنوه في ثوبيه، ولا تحنطوه، ولا تخمروا وجهه ولا رأسه، فإنه يبعث يوم القيامة ملبيًا[1] متفق على صحته واللفظ لمسلم، والتحنيط هو التطييب[2].
  1. رواه الإمام أحمد في (مسند بني هاشم) برقم (1853)، والبخاري في (الجنائز) برقم (1265)، ومسلم في (الحج) برقم (1206)، واللفظ له.
  2. (مجموع فتاوى ومقالات الشيخ ابن باز 13/ 120).

فتاوى ذات صلة