تسمية الطفل اللقيط

السؤال: أيضاً لديه سؤال عن اللقيط، يقول: إذا وجد إنسان طفلاً لقيط مرمياً عند أحد أبواب المساجد وأراد أن يأخذه ويربيه، فماذا يسميه؟ ولمن ينسبه حيث أنه في يوم من الأيام سوف يدخل المدرسة ويحمل حفيظة النفوس؟

الجواب: يكون قد أحسن في هذا إذا رباه وأحسن إليه يكون قد أحسن، ويسميه بالأسماء الشرعية مثل: عبد الله بن عبد الله، عبد الله بن عبد اللطيف، عبد الله بن عبد الكريم، كل الناس عباد الله، حتى لا يحصل عليه مضرة في المدارس وحتى -يعني- لا يصيبه نقص وانكماش وضرر.
فالمقصود: أن يسميه من الأسماء المعبدة: عبد الله بن عبد الكريم، عبد الله بن عبد اللطيف، عبد الله بن عبد الملك، وما أشبه ذلك، نعم، هذا هو أقرب إن شاء الله.
أو يسميه باسم يصلح للنساء والرجال، وقد يكون هذا أسلم أيضاً؛ لأنه ينسب إلى أمه، فإذا سماه اسماً يصلح للرجال والنساء كأن يقول: عبد الله بن عطية، ابن عطية الله، عبد الله بن هبة الله؛ لأن هبة الله وعطية الله تصلح للنساء والرجال، والمعنى: ابن أمه، هبة الله يعني: أمه، يعني: من هبة الله، عبد الله بن عطية، عبد الله بن هبة الله، عبد الله بن كذا، بأسماء تصلح للنساء والرجال، نعم، هذا يكون أسلم.
المقدم: ويسميه اسم ثلاثي وكلهم عبد؟
الشيخ: ما فيه بأس، أو مثل عبد الله بن هبة الله بن عطية الله، أو عبد الله بن عطية بن هبة الله، ويكون مراده أمه وجدته، نعم، ما فيه بأس، كل واحد يقال له: هبة الله، يقال: عطية الله، يقال لها مثلاً، يأتي باسم يصلح غير هذه الأسماء يصلح للنساء والرجال لا بأس. نعم .

فتاوى ذات صلة