حكم جعل أحد الناس يقرأ القرآن بصوت مرتفع في يوم الجمعة والآخرين ينصتون

السؤال: طيب بالنسبة لهذه المناسبة القراءة في المسجد هناك في بعض الدول الإسلامية في يوم الجمعة يقوم شخص على مكان مرتفع ويقرأ القرآن بتجويد والآخرين ينصتون إليه ولا يقرءون، فهل هذا مسنون أم لا؟

الجواب: ما نعلم له أصل، هذا أشبه بالبدع، أقول: هذا أشبه بالبدع، أقول هذا غير مشروع فيما نعلم؛ لأن هذا يمنع الناس من القراءة قد يريد بعض الناس يقرأ قد يريد يصلي يشوش عليه إذا دخل يصلي ركعتين أو أكثر، فالأولى أن كل إنسان يقرأ لنفسه، أما لو كانوا في مكان مخصوص مجتمعين مثلما كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ عليهم وهم يستمعون له فلا بأس، أو كانت جماعة محدودة في المسجد وأحبوا أنهم يستمعون له حتى يدخل الخطيب فلا بأس، أما واحد يقوم على المنبر يقرأ على الناس فهذا لا وجه ولا ينبغي.
أو في غير المنبر ... يجهر جهراً يضر غيره، ويشوش على المصلين الداخلين وعلى القراء كل هذا لا يصلح، وليس له أصل فيما نعلم. نعم.

فتاوى ذات صلة