حكم صلاة الجمعة في المسجد الجديد لضيق القديم

السؤال: نبدأ برسالة الأخ لطفي يقول لطفي محمد حسين اليماني في رسالته: يوجد مسجد تقام فيه صلاة الجمعة والجماعة، وصار الآن ضيق على المصلين، وخاصة يوم الجمعة وبني مسجد حديث أكبر من الأول، فإذا أقيمت صلاة الجمعة في المسجد الحديث، هل جائز أم لا، للعلم أن القرية الصغيرة لا تقام فيها جماعتين يوم الجمعة؟

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على عبده ورسوله نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد:
فيقول السائل: إن القرية التي هو فيها، فيها مسجد صغير يضيق بالناس في الجمعة، وقد بني مسجد واسع، فهل تنقل الصلاة إلى المسجد الواسع، هذا يرجع إلى أهل البلد، فعليك أن تراجع أهل البلد، وتراجع فضيلة قاضي البلد، وهو ينظر في الموضوع، فإن كان المسجد الأول لا يسع الناس، انتقل إلى المسجد الثاني وصلي فيه، ولا يصلى جمعتين من دون مسوغ شرعي، ولكن بكل حال، هذا يرجع إلى فضيلة قاضي البلد وأعيانها، ينظروا في الموضوع، وفيهم إن شاء الله الكفاية. نعم.

فتاوى ذات صلة