التحذير من سفر المرأة بغير محرم والاختلاط في العمل

السؤال: قضية الحاجة إلى عمل المرأة في مكان معين سماحة الشيخ، وقضية محرمها قضية لعل لسماحتكم فيها وجهة نظر ونصيحة، ماذا تقولون لو تكرمتم؟

الجواب: لا ريب أن هذا عمل خطير، وأن مجيء النساء بدون محارم فيه خطر وفتنة، فالذي ننصح أخواتنا في الله الحذر من ذلك وأن لا يقدمن إلا بمحارم، وننصحهن أيضاً بالحذر من الاختلاط مع الرجال والعمل مع الرجال ، أو الخلوة بالرجال، كونها تخلو برجل ليس محرماً لها، كل هذا مما يجب الحذر منه، سواء كان في المستشفيات أو في غير المستشفيات.
فنصيحتي للجميع ألا تقدم امرأة إلا بمحرم، وألا تسافر إلا بمحرم وألا تعمل بين الرجال، وألا تخلو بأي رجل من غير محارمها؛ لأنه طريق للفتنة، والرسول ﷺ منع ذلك وحرمه، وقال: لا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان.
فالمقصود من هذا: أن الواجب على المرأة وعلى أوليائها الحرص على سلامة العرض، والبعد عن أسباب الفتنة، وأما العمل فلا بأس أن تعمل بين النساء ممرضة أو خياطة أو خادمة أو غير ذلك في عمل مباح لا يضر دينها ولا يسبب فتنة مع الرجال، والله المستعان. نعم. 

فتاوى ذات صلة