لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم الغناء في الأفراح والأعياد

السؤال: هل يجوز الغناء أو سماعه في الأفراح وحفلات الزواج والأعياد؟

الجواب: نعم يجوز بين النساء الغناء في الأفراح والجواري في الأعياد، كما فعل ذلك في عهده ﷺ، فهذا خاص بالنساء، ولا يجوز فيه الاختلاط مع الرجال، ولا ينبغي فعله للرجال، ولا يجوز للرجال، ولكن هذا من شأن النساء في أفراح العرس بينهن، الأغاني الجارية بها العادة في مدح الأزواج ومدح أهل الزوج وأسرة الزوجة وأشباه ذلك، الأغاني التي ليس فيها مدح لمحرم، ولا تشجيع على محرم، ولا دعوة إلى باطل، إنما هي أغاني عادية، فيما بين النساء في مدح الزوج وأسرته أو الزوجة وأسرتها أو ما يتعلق بذلك، هذا هو الذي يجوز ، وهو الذي فعل في عهد النبي ﷺ، وفعله المسلمون في إعلان النكاح، وهكذا تفعله الجواري في الأعياد، الجواري الصغار في الأعياد كل هذا لا حرج فيه إن شاء الله. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم، سواءً صحب ذلك شيئاً من الموسيقى أو .... ؟
الشيخ: مع الدف فقط، أما الموسيقى أو العود أو نحو ذلك لا يجوز، إنما هو مع الدف وهو معروف عند النساء، وهو الطاب الذي له وجه واحد، يفعل في الأعراس فقط أو ما تفعله الجواري في العيد، كما فعله بعض الجواري في بيت النبي ﷺ في بيت عائشة . نعم.
المقدم: بارك الله فيكم. 

فتاوى ذات صلة