معنى قوله تعالى: (وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ ...) وحقيقة لمس الجن للسماء

السؤال: أخونا يسأل سؤال آخر عن تفسير قوله تعالى -أعوذ بالله من الشيطان الرجيم-: وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا [الجن:8] هل الجن لمسوا السماء حقاً أم لا؟

الجواب: القرآن أصدق الكلام، هو كلام الله عز وجل، والأصل في الكلام الحقيقة هذا هو الأصل، والله أخبر سبحانه أنهم قالوا: وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا [الجن:8] ولم يرد عليهم، ولم يقل: كذبوا، فدل ذلك على أنهم لمسوها وصعدوا وارتفعوا حتى لمسوا السماء؛ فإنهم يسترقون السمع، ويركب بعضهم فوق بعض بإذن الله الذي قواهم على هذا سبحانه وتعالى، فلهذا أخبر عنهم بما أخبر حيث أخبر عنهم بأنهم قالوا: وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاءَ فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا [الجن:8] فالأمر حقيقة، وهذا يدل على إمكان ذلك، وأنه يمكن لمس السماء، لكن لا يمكن دخولها إلا بإذن من الله ، ولهذا لما عرج بالنبي ﷺ إلى السماء لم يدخلها إلا بإذن ومعه جبرائيل عليه الصلاة والسلام، فاستأذن جبرائيل فأذن له الحرس، فدخل جبرائيل ودخل النبي عليه الصلاة والسلام في كل سماء بإذن. نعم. 
فتاوى ذات صلة