حكم من ترك سجدة في صلاته سهواً

السؤال: ما الحكم إذا سها المصلي عن سجدة في صلاته، سواءً علم وهو في الصلاة أم لم يعلم إلا بعدها؟ 

الجواب: إذا نسي سجدة بطلت الركعة التي ترك منها السجدة وقامت الثانية مقامها، فمتى ذكر يأتي بركعة بدل الركعة التي ترك منها السجدة، وسجد للسهو إذا كان إماماً، أما إذا كان مأموماً فإنه يقضي بعد تسليم إمامه يقوم يأتي بركعة بدل الركعة التي ترك منها السجود، ويكفيه ... وتصح صلاته إن شاء الله بذلك؛ لأنه فاتته ركعة في المعنى بسبب السجدة التي تركها، أما إن كان إمام أو منفرد فإنه يأتي بركعة بدل الركعة التي ترك السجدة منها ويسجد للسهو بعد ذلك، أما المأموم الذي نسي السجدة ولم يفطن لها إلا بعدما مضت الركعة بعدما قام إلى الركعة الثانية وشرع في القراءة فإنه إذا سلم إمامه يأتي بركعة بدل الركعة التي ترك منها السجود، فإن ذكرها حين قيامه رجع وسجدها وتمت صلاته من غير حاجة إلى زيادة ركعة إذا تذكرها في الحال حين قيامه إلى الركعة التي بعدها، أو بعد قيامه قبل الشروع في القراءة فإنه يرجع ويأتي بالسجدة وتجزئه ركعته، لكن لو نسي واستمر النسيان فإنه يأتي بركعة بعد ذلك، والأقرب والله أعلم إنه يسجد للسهو؛ لأنه صار كالمسبوق إذا قضى الركعة التي عليه يسجد للسهو سجدتين لأنه صار في هذا حكمه حكم المسبوق. نعم.
المقدم: جزاكم الله خير، وإذا لم يعلم إلا بعد الصلاة مثلاً يعيد الصلاة؟
الشيخ: لا. يأتي بركعة إذا كان الوقت قصير قريب يأتي بركعة فقط ويسجد للسهو، أما إذا كان طال الفصل.. عرفاً بأن نسي ولم يذكر إلا في اليوم الثاني أو الثالث أو بعد طول الفصل، المقصود: إذا طال الفصل يعيد الصلاة كلها، يأتي بها كلها، يقضي الصلاة كلها. نعم.
المقدم: جزاكم الله خير، وبارك الله فيكم. 

فتاوى ذات صلة