لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

ميقات أهل مكة

السؤال: المستمعة صالحة محمد علي أبو حسين من مكة المكرمة حي الزاهر، بعثت برسالة للبرنامج تقول فيها: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، إنني من المستمعات المعجبات ببرنامج نور على الدرب، لما فيه من النصائح القيمة، وأود أن أعرض أسئلتي على الأفاضل العلماء، في برنامج نور على الدرب، أرجو الإجابة عليها.
السؤال الأول تقول فيه: من أين يحرم من هو بمكة؟ أفيدونا أفادكم الله. 

الجواب: الذي في مكة يحرم من الحل، هذا هو السنة، يعني: يحرم من التنعيم أو من الجعرانة أو من غيرهما كعرفة أو جدة، المقصود يخرج من الحرم، ويحرم من وراء الأميال خارج الحرم، والحجة في ذلك ما ثبت عن النبي ﷺ أنه أمر عائشة لما أرادت العمرة أمرها أن تخرج إلى الحل، أمر عبد الرحمن بن أبي بكر أخاها، أن يخرج بها إلى الحل، تحرم من الميقات الذي هو الحل من التنعيم، أحرمت من التنعيم رضي الله عنها، وهو أدنى الحل إلى مكة، وهكذا غيرها من الناس الذين في مكة إذا أراد العمرة يخرج، وهذا الذي عليه عامة العلماء وجمهورهم أنه يخرج من مكة ولا يحرم من مكة، بل يحرم بالعمرة من الحل ثم يدخل فيطوف ويسعى ويقصر ويحل، أو يحلق ويحل، والمرأة ليس لها إلا التقصير، تطوف وتسعى وتقصر من رأسها وليس لها الحلق. 

فتاوى ذات صلة