حكم مزاولة الحجاج للتجارة خلال أيام الحج

السؤال: الرسالة التالية وصلت إلى البرنامج من المستمع الحاج أحمد الشريف محمد إسماعيل من الأردن -عمان، يقول فيها: قرأت في بعض الكتب: أنه يجوز للحاج الاتجار خلال أيام الحج، ودليل ذلك قول الله : لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ [البقرة:198] فأرجو من فضيلتكم توضيح هذا الأمر؟ وما الحكم في ذلك جزاكم الله خير الجزاء؟ 

الجواب: الأمر كما سمعتم لا حرج في ذلك، ليس في التجارة بأس في مواسم الحج للحجاج، وهذا من فضل الله ، فهو يحج ويطلب ما عند الله، ولا بأس أن يتجر ويبيع ويشتري يطلب الرزق في عرفات في مزدلفة في منى في أي مكان؛ لقوله : لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَبْتَغُوا فَضْلًا مِنْ رَبِّكُمْ [البقرة:198] وقد تحرج الناس في ذلك فأنزل الله الآية فرفعت الحرج، قرأ بعضهم: ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلاً من ربكم في مواسم الحج، زيادة: في مواسم الحج والمعنى هو هذا المعنى: من باب التفسير، المعنى أنه ليس عليهم حرج في التجارة في مواسم الحج من ..... مشعر مزدلفة، مشعر عرفة، مشعر منى، في بطن مكة، .. كل هذا لا حرج فيه والحمد لله. نعم. 

فتاوى ذات صلة