المواضع التي يشرع فيها الأذان

السؤال: رسالة وصلت إلى البرنامج من الأخ جمال عبده أحمد صالح الشعبي أستاذ يمني في مدرسة الفوز بالشعابية ناحية الزهرة أخونا له خمسة أسئلة.
سؤاله الأول: هل يسن الأذان في غير الصلاة كالأذان في أذن المولود وعند الحريق، وعند تزاحم الجيش، وعند المصروع، وعند الغضبان وغير ذلك، أفتونا جزاكم الله خير الجزاء؟

الجواب: أصل الأذان في الصلاة، الصلوات الخمس هذا هو الأصل والجمعة منها، ويشرع الأذان في أذن الصبي عند تسميته يوم السابع أو قبل أو بعد في اليمنى والإقامة في اليسرى، وإن سموه بدون ذلك فلا بأس ولكن الأفضل أن يؤذن في الأذن اليمنى ويقام في اليسرى.
وهكذا الأذان عند رؤية الغيلان من الجن كما في الحديث: إذا تغولت الغيلان فبادروا بالأذان إذا رأى شيئًا من الجن فإنه يؤذن؛ لأن الأذان يطردها وذكر الله يطردها، والتكبير عند الحريق ما ورد الأذان إنما ورد التكبير عند الحريق، هذا هو الذي نعلم في هذا الأمر. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم.

فتاوى ذات صلة