حكم ترك الاستماع لخطبة الجمعة بحجة تكرار الخطيب لخطبه

السؤال: يقول أخيراً في رسالته الأخ عبدالقادر: إذا كان إمام المسجد يعتمد في خطبه على كتاب ابن نباتة ومعظم المصلين حفظوا خطبه بالتكرار، فهل يجوز ترك الخطبة والاستماع لخطبة الحرم الشريف من المذياع في الإذاعة وبعد الفراغ منها أذهب للمسجد لأداء الصلاة، أفيدونا أفادكم الله؟

الجواب: لا ما يصلح، لا يصلح هذا، الواجب أنه ينصح حتى ينشأ خطباً مناسبة، أو يعطى كتباً من المؤلفات في الخطب المفيدة لأن هناك كتباً كثيرة مؤلفة في الخطب بحمد الله كثيرة يمكنه أن يستفيد منها، فيعطى بعض الكتب المفيدة ويوصى بأن يغير تارة كذا وتارة كذا حتى ينفع الناس وحتى يأتيهم بشيء جديد يحرك قلوبهم ويفيدهم، أما أن تتأخر حتى تأتي بعد ذلك لا، المشروع لك المسابقة حتى تأتي في المسجد قبل الخطبة وقبل الصلاة بوقت، تصلي ما قسم الله وتنتظر الصلاة ليحصل له فضل التبكير.
المقصود أن الإمام يغير ويستعين بالله ثم بالكتب التي ألفت في خطب الجمعة ويستعين بالله ثم بإخوانه الطيبين إذا كان ما عنده خطب حتى يضعوا له خطباً مناسبة مفيدة، والمسلم أخو المسلم، وطلبة العلم إخوة فيما بينهم يتعاونون. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم. 

فتاوى ذات صلة