لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم سماع وبيع وشراء الأغاني

السؤال: بارك الله فيكم، يسأل ثانيةً ويقول: هل سماع الأغاني حرام؟ وما حكم البيع والشراء فيها؟ وإذا كان الجواب بالمنع، فما الحكم في هذه المحلات الكثيرة المنتشرة في بلاد المسلمين في بيع أشرطة الأغاني والاتجار بها، وأهلها منهم المصلي وكثير منهم يصرف على أهل بيته ويتصدق من ربح بيع الأغاني وشرائها، ومثلها أشرطة التمثيليات والأغاني المصورة بالفيديو ونحوها، أفيدونا أفادكم الله؟

الجواب: سماع الأغاني وبيعها وشراؤها والتجارة فيها كله محرم كله منكر، وفيه فساد عظيم، ومن أعظم الأسباب لمرض القلوب وصدها عن ذكر الله وعن الصلاة، فيجب الحذر من ذلك، وكون الناس يفعلون هذا ليس بحجة، فالناس يفعلون منكرات كثيرة، ففعل الناس ليس بحجة، وإنما الحجة قال الله وقال رسوله عليه الصلاة والسلام.
فالواجب على المسلم أن يحذر هذه المحرمات وأن يبتعد عنها، وأن لا يتجر فيها، ومع ذلك يدعو لإخوانه المسلمين بالهداية والتوفيق والصلاح. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم.  

فتاوى ذات صلة