لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم سماع المرأة المتدينة للأغاني

السؤال: السؤال السادس في رسالة الأخت إستبرق تقول فيه: أنا أقوم بواجباتي الدينية من الصلاة والصوم وقراءة القرآن بكل إخلاص، ومع ذلك أستمع للأغاني العاطفية والخالية من ذكر الخمر وما شابه ذلك من المحرمات، هل يصح لي ذلك أفيدونا أفادكم الله؟

الجواب: ثبتك الله على الخير، ونسأل الله لك المزيد من الخير لكن ننصحك بأن لا تسمعي الأغاني مطلقًا؛ لأنها شر ولأنها تفضي إلى فساد كبير في القلوب، ونوصيك بسماع إذاعة القرآن فإن فيها الخير العظيم وسماع نور على الدرب وسماع الأحاديث النافعة المفيدة، أما سماع الأغاني فاتركيها واحذريها؛ لأن شرها كبير، وقد قال الله سبحانه: وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ [لقمان:6] قال أكثر أهل العلم: إن لهو الحديث هو الغناء، وقال عبد الله بن مسعود : «إن الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل » وعبد الله بن مسعود هذا من أصحاب النبي ﷺ ومن علمائهم ، والنبي عليه الصلاة والسلام يقول: ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف.
فأخبر أنه يكون في آخر الزمان قوم يستحلون المعازف وهي الملاهي والأغاني، نسأل الله أن يحمينا وإياك من ذلك. نعم.

فتاوى ذات صلة