حكم الأكل من مال شخص اختلط فيه الحلال بالحرام

السؤال: تقول عن نفسها: أخي اختلط ماله الحلال بالحرام، ونحن تورعًا لا نأكل من طعامه إلا إذا كنا في داره، والوالدة تريدنا أن نأكل وتغضب إن لم نأكل، فأيهما الأفضل هذا التورع أم طاعة الأم؟

الجواب: لا مانع من الأكل، الحمد لله النبي ﷺ أكل من طعام اليهود وطعامهم فيه الربا وفيه ما لا يحل، مادمت لا تعلم هذا من هذا، اختلط ولا يعلم هذا من هذا فالأصل الإباحة والسلامة، فلكم أن تأكلوا من ماله وتنصحوه أن يحذر الحرام وأن يتصدق من ماله بمقدار الحرام حتى تبرأ ذمته.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة