لتصفح نسخة الموقع السابقة اضغط هنا.

حكم القراءة من المصحف في الصلاة

السؤال: تسأل وتقول: هل يجوز مسك المصحف الشريف في الصلاة والقراءة منه بعد الفاتحة؟ 

الجواب: إذا دعت الحاجة إلى ذلك لا بأس، مثل التراويح والقيام في رمضان لا حرج، وإذا كان الإنسان يقرأ عن ظهر قلب يكون أخشع إذا تيسر له ذلك، فإذا دعت الحاجة إلى أن يقرأ من مصحف لكونه إماماً أو المرأة ويتهجد بالليل أو الرجل كذلك وهو لا يحفظ فلا حرج في ذلك. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً. 

فتاوى ذات صلة