الرقبة ليست من أعضاء الوضوء وكيفية مسح الرأس

السؤال: أولى رسائل هذه الحلقة رسالة وصلت إلى البرنامج من الجمهورية العربية السورية وباعثها مستمع من هناك هو (ن. س. س) في أحد أسئلته يقول: أولاً: هل الرقبة من أعضاء الوضوء؟ أرجو إفتائي جزاكم الله خيراً.

الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه.
أما بعد: فالرقبة ليست من أعضاء الوضوء، وإنما المسح ينتهي بآخر الرأس، يبدأ بمقدمه إلى قفاه آخر منابت الشعر هكذا كان النبي يفعل عليه الصلاة والسلام، كان ﷺ إذا مسح رأسه بدأ بمقدمه إلى قفاه بيديه ثم ردهما إلى المكان الذي بدأ منه، هذا هو أفضل المسح، وكيفما مسح أجزأ لو بدأ بمؤخره أو بوسطه وعمم المسح أجزأه ذلك، لكن كونه يبدأ بمقدم ثم يمر يديه إلى قفاه إلى آخر منابت الشعر ثم يعيدهما إلى المكان الذي بدأ منه هذا هو السنة التي فعلها المصطفى عليه الصلاة والسلام، أما الرقبة فليست محلاً للمسح وليست من أعضاء الوضوء. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً! يسأل -سماحة الشيخ- عن جانبي الرأس هل يشترط لها المسح؟
الشيخ: نعم، جانبي الرأس يمسحان مع أعلى الرأس ومقدمه يمسح الجميع. نعم.

فتاوى ذات صلة