حكم من صلى بالناس فسجد ولم يركع سهواً

السؤال: من أحد الإخوة المستمعين هو جمال حمود المخادري من اليمن، سؤال يقول فيه: ما حكم من صلى بالناس جماعة، ثم سها فسجد ولم يركع، هل صلاته باطلة أم صحيحة؟ 

الجواب: إذا نبهوه يرجع، يقوم ويأتي بالركوع، يقوم ينتصب قائماً ثم يكبر ويركع.
وأما إذا كان ما نبهوه إلا بعد السلام يأتي بركعة، يقوم ويأتي بركعة كاملة، ثم يتشهد ويكمل ويصلي على النبي ويدعو، ثم يسجد سجدتين للسهو، ثم يسلم.
أما إذا ما تذكر إلا بعدما طال الفصل؛ فإنه يعيد الصلاة كلها، ويخبر الذين معه أن يعيدوا الصلاة، الذين معه ولم يركعوا يعيدوها؛ لأن صلاتهم باطلة لما طال الفصل، أما إذا تنبه بعد السلام أو نبهه الجماعة، فإنه يقوم ويأتي بركعةٍ كاملة، وبعد الفراغ من التشهد والدعاء، يسجد سجدتين للسهو ثم يسلم. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً. 

فتاوى ذات صلة