حكم تقاضي أجرة السيارات بعد النداء الثاني للجمعة

السؤال: يقول في سؤال آخر: علمنا أنه يحرم البيع بعد النداء الثاني في يوم الجمعة، فهل هذا ينطبق على أصحاب سيارات الأجرة والباصات الذين يتقاضون على إركاب الركاب قيمة معينة وجهونا؟ وهل من توجيه لهم، جزاكم الله خيراً؟

الجواب: نعم، تأجير السيارات بيع؛ لأن الأجرة بيع، بيع المنافع، يدخل في الآية الكريمة: إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ  [الجمعة:9] تقف السيارات، ويقف أهل التكاسي ويتوجهون إلى المسجد يجب عليهم، ولا يجوز لهم أن يؤجروها في هذه الحال، بل يوقفونها ويتوجهون إلى المسجد إذا سمعوا النداء هذا هو الواجب عليهم؛ لأن التأجير نوع من البيع، بيع المنافع يسمى: أجرة، وهو بيع. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا، سماحة الشيخ! إذا كان النداء الثاني يتفاوت من مسجد إلى آخر، قد يكون بين بعض المساجد والبعض الآخر ما يقرب من نصف ساعة، ما هو توجيه سماحة الشيخ؟
الشيخ: متى سمع المنادي في المحل الذي فيه كفى.
المقدم: إذًا العبرة بالمحل...؟
الشيخ: بالمحل الذي هو فيه. نعم.
المقدم: بارك الله فيكم، جزاكم الله خيرًا وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة