حكم سجود المسبوق للسهو مع الإمام بعد السلام

السؤال: إذا حصل من الإمام سهو، السجود له يحصل بعد السلام، فهل يسلم المأموم مع الإمام ثم إذا نهض من فاتته بعد الركعات من المأمومين، فهل يعود مرة أخرى مع الإمام؟

الجواب: إن سجد الإمام والمسبوق لم ينهض سجد معه، أما إذا كان قبل السلام فيسجد معه على كل حال، وأما إذا كان بعد السلام فإن كان الإمام سجد حالاً قبل أن ينهض المأموم -المسبوق- فإنه يسجد معه، ثم بعدما يسلم الإمام يقوم المسبوق ويقضي ما عليه، أما إن كان المسبوق قد استتم قائماً، ثم سجد الإمام فليس عليه أن يعود، ولكن يكمل ما عليه ثم يسجد للسهو بعد قضائه ما عليه؛ لأنه معذور حين انفرد حين نوى الانفراد واستقل عن إمامه، ليقضي ما عليه، فيكون سجوده بعد نهاية ما عليه، أما لو أن الإمام بادر بالسجود من حين سلم قبل أن يقوم المأموم فإنه يسجد معه، والحمد لله ويكفيه ذلك. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة