حكم من وضع عنده وقف فباعه مضطراً

السؤال: المستمع عبيد بن حسين الإبراهيم سوري مقيم في عرعر بعث برسالة مطولة بعض الشيء يقول فيها: توفي ابن خالتي وقامت أمه بالتصدق لولدها، حيث أعطتني بقرة بصفة وقف لابنها أستفيد من لبنها على أن أطعم تلك البقرة وأعتني بها، وشاء الله أن البقرة ماتت حيث نطحت فذبحتها وبعت لحمها بمبلغ سبعة آلاف ليرة سوري، وصرفت تلك الفلوس حيث أنني محتاج لها، سؤالي: هل أشتري بقرة بدلاً منها وأعطيها للمتوفى كصدقة، أو أترك من بقرتي حيث أن لدي الآن بقرة أخرى أفيدوني جزاكم الله خيراً؟

الجواب: نعم، الواجب عليك أن تشتري بقرة مثلها حسب الطاقة، بالفلوس التي حصلت لك حين بعت البقرة بعد الذبح تصرفها في بقرة أخرى، تكون وقفاً وصدقة بدل التي ذبحت، وإذا كان عندك بقرة تناسب وعرضتها على اثنين من أهل المعرفة والخير ورأيا أنها مناسبة فلا بأس بالقيمة التي عندك، تكون وقفاً بدل البقرة التي ذبحت، وإذا اشتريت من غيرك بالسبعة الآلاف التي عندك بقرة أو زدت عليها من نفسك فهذا أحوط لك وأبعد عن التهمة، ويكون حكم البقرة الجديدة كالبقرة القديمة. نعم.

فتاوى ذات صلة