صلاة التسابيح بدعة ليس لها أصل

السؤال: الرسالة التالية وصلت إلى البرنامج من مكة المكرمة وباعثها الأخ هاشم معتوق فقيه الأخ هاشم يقول في رسالته: أرجو من سماحتكم أن تبينوا لي حكم صلاة التسابيح، هل هي صحيحة أم غير ذلك كما جاء في كتاب وصايا الرسول ﷺ، وإذا كانت صحيحة أرجو من سماحتكم توضيح عدد الركعات وعدد السجدات؟ جزاكم الله خيراً؟

الجواب: صلاة التسبيح قد تأملناها كثيراً وتأملناها أيضاً مع اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ورأينا جميعاً عدم صحتها، فصلاة التسبيح ليست صحيحة، وطرقها كلها ضعيفة، ومتنها منكر، مخالف للأحاديث الصحيحة ومخالف لما كان عليه النبي ﷺ في عباداته، فالواجب عدم التعلق بها وعدم فعلها؛ لأنها من البدع المحدثة في الدين، وقد صدرت الفتوى ببيان ذلك مني ومن اللجنة الدائمة، في بحوث العلم والإفتاء في المملكة العربية السعودية.
والمقصود أن صلاة التسبيح التي سارت بين الناس لا أساس لها من الصحة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة