حكم التيمم لمن معه ماء لا يكفي إلا للشرب

السؤال: يقول في أحد أسئلته أيضاً: أنا راعي غنم ومعظم وقتي أقضيه في الصحراء، حيث يندر المطر صيفاً ويشتد البرد شتاءً، وقد أحتاج إلى الغسل، فهل يصح لي التيمم مع وجود الماء الذي هو للشرب فقط؟

الجواب: الله سبحانه يقول: فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا.. [المائدة:6] الآية، فإذا كان الماء الذي لديك قليلاً لا يكفي إلا للشرب وليس بقربك ماء تستطيع الذهاب إليه وتتوضأ منه فلا حرج في التيمم؛ لأن الماء القليل وجوده كالعدم؛ لأنك في حاجة إليه، أما إذا كان في الإمكان الذهاب إلى الماء لقربه منك فإنك تذهب إليه وتتوضأ ولا تتيمم؛ لأن الله يقول: فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ [المائدة:6]، وإذا كنت تجد الماء حولك، أو أنت حول قرية تستطيع الذهاب إليها، أو إلى ماء من ماء المطر، أو غير هذا من المياه التي تستطيع الحصول عليها قريباً منك فعليك أن تتوضأ، وأما إذا لم تستطع: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]، لا حرج عليك في التيمم، بل يجب عليك التيمم والصلاة أن تصلي؛ لأنك فاقد للماء، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً.

فتاوى ذات صلة