حكم اجتماع الإخوة مع زوجاتهم للطعام

السؤال: الأخوان: عبدالسلام أحمد محمد يوسف وعبدالمعطي حمدي بعثا برسالة يسألان فيها عن قضيتين الأولى: كونهم يعيشون في بيت واحد وهم خمسة إخوة ويجتمعون على المأكل والمشرب النساء والرجال ويأكلون جميعاً، ويسألون عن حكم هذا جزاكم الله خيراً؟

الجواب: اجتماعهم في بيت واحد لا حرج إذا كان فيه مصلحة لهم، وليس فيه شيء مما يضرهم، وليس فيه شيء من المنكرات التي تسبب غضب الله عليهم، أما إذا كان اجتماعهم قد يجر إلى الشر والفساد فتفرقهم أفضل، أما اجتماعهم على الأكل نساءً ورجالاً فلا يجوز، بل الرجال يأكلون وحدهم والنساء وحدهن؛ لأن المرأة تحتاج إلى كشف وجهها للأكل، وأخذ اللقمة بيدها معهم وربما كشفت، فالواجب أن تكون على حدة لتأخذ حريتها في أكلها، ولئلا يرى الرجال وجهها أو يدها وهي عورة.
فالمقصود: أن النساء يأكلن وحدهن والرجال وحدهم، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً. 

فتاوى ذات صلة