حكم ركوب المرأة مع السائق لوحدها لمدة يسيرة

السؤال: السائلة أم عبدالمجيد من جدة تقول: بأنني أذهب إلى جماعة تحفيظ القرآن الكريم، وعند العودة إلى المنزل أعود مع السائق مع أخوات لي في الله، ثم تذهب كل واحدة إلى منزلها وأبقى وحدي مع السائق والمسافة تستغرق حوالي خمس دقائق حتى أصل إلى المنزل، هل هذه خلوة يا سماحة الشيخ، نرجو الإفادة؟

الجواب: الواجب على المؤمنة عدم الخلوة بالرجل الأجنبي، لا في السيارة ولا في غيرها، ولا شك أن جلوس المرأة مع الرجل خمس دقائق أو أقل أو أكثر وحدهما خلوة، فالواجب النظر في الأمر، وأن ينزلكن جميعاً أو تبقى اثنتان تنزلان جميعاً حتى تحصل السلامة من الخلوة؛ لقول النبي ﷺ: لا يخلون رجل بامرأة فإن الشيطان ثالثهما، نهى ﷺ عن الخلوة إلا مع محرم فالواجب على المرأة أن تتحرى هذا الأمر، وأن تحرص على الامتثال وأن تحذر الوقوع فيما نهى الله عنه في السيارة وغيرها. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة