حكم الزيادة أو النقص في الصلاة جهلاً

السؤال: يقول: هل الخطأ في بعض أركان الصلاة جهلاً يبطلها، فإن من الناس من يصلي عدد ركعات قصده أن يركع ويسجد حتى يغلب على ظنه أنه أكمل الصلاة، من غير أن يفهم أن الظهر أربع والعصر والعشاء كذلك، فقد يواصل أربع ركعات بتشهد واحد، يوجد هذا حتى الآن في بعض البوادي، فما هو رأيكم؟

الجواب: إذا كان عن جهل ترك التشهد الأول أو زاد ركعة خامسة يحسب أنه يجوز أو ناسي ما يضره ذلك صلاته صحيحة، لكن إذا كان ناسياً يسجد للسهو، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً، كونه يقول: إن هذا موجود في بعض البوادي لا بد لسماحة الشيخ من تعليق حول هذا؟
الشيخ: أنا ما أعلم هذا، وأستبعد أنه يوجد، أنه يجهل أن الظهر أربع والعصر أربع أستبعد، في المملكة العربية السعودية!! هذا لا ...... وإذا كان وجد فهذا صحيح، صلاته صحيحة لأنه ترك التشهد الأول مثلاً جاهل، أو زاد ركعة جاهل فصلاته صحيحة، ولكن يجب أن يتعلم ويجب أن يعلم، إذا كنت تعلم ذلك أيها السائل! فعليك أن ترشده، وأن تعلمه إذا كان لا يعرف ولا تسكت.
المقدم: جزاكم الله خيراً، هل تنصحونه بتحديد المناطق تماماً لعله يوجه إليهم من يرشدهم؟
الشيخ: نعم، نوصي السائل إذا كان يعلم ذلك أن يكتب لنا أو لوزارة الشئون الإسلامية حتى يبلغهم هذا المحل الذي فيه هذه الجهالة، هذا من التعاون على البر والتقوى، يكتب لنا أو للدكتور عبد الله التركي وزير الشئون الإسلامية، حتى يرسل لهم بعض الدعاة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً، وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة