حكم الوساوس في عدد الركعات وعدد السجود

السؤال: أختنا تقول: كثيراً ما يحصل عندي بعض الشكوك في الصلاة في عدد الركعات، وفي عدد السجود، هل ألتفت إلى ذلك أم أعتبره من الوساوس؟

الجواب: إذا كثر يعتبر من الوساوس لا تلتفتي إليه، إذا كان شيئاً كثيراً، يعتبر من الوساوس فلا يلتفت إليه، أما إذا كان قليلاً فاعملي بالشرع، إذا كان قليلاً شككت هل صليت ثلاث أم أربع؟ أجعليها ثلاث وأتي بالرابعة واسجدي السهو، شككت هل سجدت الثانية أو ما سجدت الثانية اسجدي الثانية، واحتاطي ثم اسجدي السهو بعد ذلك، بعد انتهاء الصلاة قبل السلام سجدتين للسهو، أما إذا كان يكثر فهذا يعتبر من الوساوس فيطرح ولا يلتفت إليه.
المقدم: جزاكم الله خيراً، وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة