حكم من وجد مالاً ولم يعرفه لجهله بالحكم

السؤال: من الجبيل المستمع عبد الرحمن خلف الحماد ، رسالة وضمنها جمعاً من الأسئلة، في أحدها يقول: وجد أحد أصدقائي منذ عام تقريباً مبلغ خمسمائة ريال سعودي دون أن يعلم حكم اللقطة، ولما عرف أنه كان لابد أن يعلن عنها وهو الآن يريد أن يتوب، ماذا يفعل ليكفر عن ذنبه هذا، وهل يعذر بجهله ويستغفر أم ماذا عليه جزاكم الله خيراً؟ 

الجواب: المشروع له أن يعرفها سنة كاملة ولو طالت المدة، من له الدراهم التي ضاعت منه في سنة كذا في بلد كذا، لعل صاحبها يذكرها في مجامع الناس في محلات فيها اجتماع الناس عند أبواب الجوامع، أو في الأسواق التي فيها تجمع الناس، من له الدراهم التي ضاعت منه في محل كذا في سنة كذا، فإذا مضى سنة ولم تعرف فإنه يتصدق بها في وجوه البر يعطيها الفقراء؛ لأنه فرط ما يملكها لأنه أخر التعريف، أما إذا عرفها في سنتها ولم تعرف فهي له تكون ملكاً له، أما إذا فرط .... وتساهل يعرفها سنة فإن لم تعرف تصرف في وجوه البر وأعمال الخير صدقة لصاحبها، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم. 

فتاوى ذات صلة