موقف أم توفي زوجها تجاه أبناء لا يصلون

السؤال: تقول: إخوتي ثلاثة الصغير عمره ستة عشر عاماً، ووالدنا متوفى، وإخوتي لا يصلون ووالدتي تعبت منهم، فقد عملت معهم الكثير.
الشيخ: أعد، لا حول ولا قوة إلا بالله.
المقدم: إخوتي ثلاثة الصغير عمره ستة عشر عاماً، ووالدنا متوفى، وإخوتي لا يصلون، ووالدتي تعبت منهم، فقد عملت معهم الكثير لنصحهم، ماذا تفعل والدتي أرجو أن تدعو لإخواني ولجميع شباب المسلمين بالهداية جزاكم الله خيراً؟

الجواب: نسأل الله لهم الهداية والصلاح، نسأل الله أن يهديهم ويعيذهم من الشيطان، نسأل الله أن يعينك وأمك على جهادهم، والواجب نصيحتهم والحرص على إقامتهم الصلاة، والواجب ... منهم ولو أن ضربتهم الوالدة، أو ترفع بأمرهم إلى الهيئة هيئة الأمر بالمعروف حتى يساعدوها في ذلك، لأن هذا الأمر لا يسكت عنه هذا الأمر خطير، فالواجب أن ينصحوا ويوجهوا من الوالدة وغير الوالدة فإن استقاموا وإلا يرفع بأمرهم إلى الهيئة حتى يعاقبوا العقوبة الرادعة، نسأل الله لنا ولهم الهداية، نسأل الله أن يهديهم ويردهم إلى الصواب. نعم.
المقدم: اللهم آمين جزاكم الله خيراً. 

فتاوى ذات صلة