حكم عدم تحجب المرأة أمام إخوة الزوج الذين يسكنون معهم

السؤال: رسالة مطولة من إحدى الأخوات المستمعات ضمنتها ما يقرب من خمسة أسئلة، في أحدها تذكر أن زوجها يسكن مع إخوته وأبيه في منزل واحد، وأنها كثيرًا ما تتعرض للكشف أمام إخوانه، وقد أبدت زوجها في ذلك الموضوع لكنه لم يبال، وتسأل سماحتكم كيف تتصرف، جزاكم الله خيرًا؟ 

الجواب: الواجب عليك تقوى الله سبحانه وتعالى وأن تتحفظي من إخوانه حسب الطاقة فلا تجلسي مع واحد منهم خلوة ولا تكشفي لأحد منهم، أما إذا كان صدفة خرجت من باب صدفة ما أردت فرآك أو من مطبخ فرآك من غير إيقاع عمد منك فلا حرج عليك، النبي ﷺ: لما سئل عن نظر الفجاءة؟ قال: اصرف بصرك، فأنت كذلك إذا رأيت أحداً منهم، تغشي تغطي عنهم والحمد لله، والشيء الذي وقع من غير قصد يعفو الله عنه لا منك ولا منهم، إذا رآك أحد منهم فجأة فلا حرج أن يصرف بصره، وإذا أنت ظهرت وأحد منهم أمامك ولم تشعري به، فبادري بالحجاب والحمد لله، والشيء الذي ليس في اختيارك لا يضرك ولا يضرهم: فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ [التغابن:16]. نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا. 

فتاوى ذات صلة