حكم لبس المرأة الحجاب أمام زوج الأخت

السؤال: تذكر حالها مع زوج أختها سماحة الشيخ وتقول: إنه يعرفها منذ الصغر، والآن لما كبرت أصبحت في حرج، هل تتحجب عنه أو لا، ولاسيما إذا رآها تود أن تحتجب بدأ يداعبها ويقول: هذه البنت مطوعة، وما أشبه ذلك، فما هو توجيه سماحة الشيخ؟ 

الجواب: الواجب عليك الاحتجاب ولو كان يعرفك في الصغر، الواجب عليك الاحتجاب؛ لأنه غير محرم، زوج الأخت ليس بمحرم، وهكذا زوج العمة والخالة ليس محرماً.
فالمقصود: الواجب عليك الاحتجاب والحذر من الخلوة به، والمداعبة التي قد تفضي إلى الشر، عليك السلام الشرعي والكلام الشرعي المؤدب، والحذر من التساهل مع وجوب الحجاب، وفق الله الجميع.
المقدم: اللهم آمين، جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة