حكم من ينكر المعراج لأنه لم يذكر في القرآن

السؤال: يوجد بعض الناس الذين يقولون: بأن الرسول ﷺ أسري به ولم يعرج به إلى السماء، وذلك لأن الإسراء ذكر في القرآن الكريم والمعراج لم يذكر ما هو توجيه سماحتكم جزاكم الله خيراً؟ 

الجواب: الإسراء ثابت بالقرآن والسنة، والمعراج ثبت بالسنة المتواترة عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه عرج به إلى السماء، وجاوز السبع الطباق، وجاوز السماء السابعة حتى صار إلى موضع يسمع فيه صريف الأقلام، وسمع من ربه جل وعلا فرضية الصلوات الخمس، فمن أنكر ذلك يعرف ويبين له الأدلة الشرعية، فإذا أصر وأنكرها كفر نسأل الله العافية، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيراً وأحسن إليكم.

فتاوى ذات صلة