الأدلة على وجوب تغطية المرأة لوجهها

السؤال: له سؤال آخر يقول فيه: ما هو الدليل على وجوب تغطية المرأة وجهها، وهل لبس البرقع والكاب جائز، والكاب يعرفه فيقول: إنه لباس أسود كالثوب ليس مفتوحاً من الأمام جزاكم الله خيرًا؟

الجواب: الدليل على ستر الوجه واليدين والبدن قوله جل وعلا: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53] وكان في أول الإسلام تكشف المرأة وجهها ويديها، ثم نسخ الله ذلك وأمرهن بالحجاب، وأنزل في ذلك هذه الآية هذه آية الحجاب وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ [الأحزاب:53] يعني غير المحارم، أما المحارم فلا بأس كأبيها وأخيها ونحو ذلك، وهكذا قوله جل وعلا: وَلا يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلَّا لِبُعُولَتِهِنَّ أَوْ آبَائِهِنَّ [النور:31] الآية، فالوجه من الزينة واليدان من الزينة، نعم.
المقدم: جزاكم الله خيرًا وأحسن إليكم.

 

فتاوى ذات صلة