حكم إعادة صلاة الظهر بعد صلاة الجمعة

السؤال: يوجد عندنا اختلافٌ في موضوع الجمعة، بعض العلماء يقولون: إذا تعددت المساجد في المدينة يجب إعادة فرض الظهر أربع ركعات جماعةً في المسجد، وينسبون هذا القول إلى الإمام الشافعي - رحمه الله – فهل هذا وارد نرجوا الإيضاح جزاكم الله خيراً؟

الحج عن الغير

السؤال: إذا كان الإنسان لم يحج فريضة الحج فهل يجوز له أن يحج عن شخص له متوفى، بمعنى أن يعطي مبلغاً من المال لأحد الأشخاص ليؤدي فريضة الحج لذلك المتوفى، وهل من شروط الحج يجب أن تكون فيمن سيقوم بالحج؟

حكم قنوت الوتر

السؤال: هل لابد من دعاء القنوت ولو في ركعة الوتر الواحدة، إذا كان الإنسان لم يصلّ إلا واحدة؟ أفيدونا أفادكم الله؟.

من نوى أن يعتمر عن شخص ثم عدل عن نيته واعتمر عن نفسه

السؤال: لقد قلت في النية بأنني سوف أعمل عمرة لجدي المتوفى, وفي نيتي أنها ستكون أول عمرة أعملها بعد أن قلت ذلك, ولكنني بعد ذلك أديت عمرة لنفسي، مع العلم أنني اعتمرت قبل ذلك ثم نويت الحج متمتعة, فأديت عمرة أخرى وحج والحمد لله, ولم تكن عندي فرصة لأداء عمرة لجدي قبل الحج ولم أؤديها إلى الآن فهل حجي صحيح وماذا يلزمني؟ 

هل يحق للزوج أن يعطي أقاربه مثل ما يعطي زوجته؟

السؤال: أنا متزوجة ولدي طفل، وكنت حاملاً وزوجي يعمل بالسعودية، وعندما حضر إلينا بالسودان قد نزل بمنزل شقيقه لضيق منزلنا، وقد أحضر إلي أشياء خاصة، وعندما أراد أن يسلمني هذه الأشياء قام بقسمتها بيني وبين زوجة شقيقه بالنصف، لدي سؤال: هل يجوز شرعاً هذه القسمة، وأنا كزوجة في الشرع؟ أريد رداً واضحاً بما أني قد تضررت من هذه القسمة، وأرى كأنها ضرتي، وفي الختام أرجو أن أجد الرد، والسلام عليكم ورحمة الله.

حكم اللقطة من النقود

السؤال: وجدت خمسمائة ريال في إحدى الطرقات فلم أُعَرِّفَها، بل أكلتها في نفس اليوم الذي وجدتها فيه، بحجة أنني أردها إلى صاحبها في حالة معرفتي له، والآن لم أجد صاحبها، كيف أتصرف؟

حكم الفطر في رمضان بسبب الأعمال الشاقة

السؤال: أنا شاب في السابعة عشر من العمر، أصلي وأقرأ القرآن، وأبتعد عن ما هو شر وآثام، ولكن مشكلتي عندما يحين وقت رمضان لا أصوم الشهر؛ وذلك لأنني أعمل أعمالاً شاقة ولا سيما في أيام الصيف، فهل يجوز لي أن أصوم في أوقات أخرى، أو ماذا علي أن أفعل؟ أرشدوني جزاكم الله خيراً.

حكم الزيادة التي يعطيها البنك لمن يستلم راتبه من عنده

السؤال: الموظفون في تونس يتسلمون رواتبهم عن طريق الحسابات الجارية بالبريد أو البنك بصورة إجبارية، فلا تدفع الرواتب إلا بهذه الصورة، تسهيلاً لعملية الدفع، ونتيجة لهذا يسلِّم البنك أو البريد لصاحب كل حساب مبلغاً زائداً في نهاية كل سنة، يزيد أو ينقص حسب كمية ومدة بقاء المبلغ في الحساب الجاري، فهل يصح أخذ هذا المبلغ الزائد أم يعتبر رباً ومالاً حراماً؟ وما وجه حرمته إن كان كذلك؟ وكيف يتخلص منه؟

حكم من نسي فقام إلى الركعة الثالثة دون أن يجلس للتشهد الأول

السؤال: إنني كنت أصلي في الشفع، بعد الركعة الثانية نهضت واقفاً سهواً، علماً بأنني لم أجلس فأتممت أربع ركعات، ثم سجدت سجود سهو قبلي -قبل السلام- هل كان هذا صحيح أم كان علي أن أعيدها؟  أرشدوني إلى الصواب وفقكم الله.